الرئيسية التحليل الأساسي اليونان تصل إلى تأجيل قسط صندوق النقد الدولي لتزيد الأمور تعقيداً

اليونان تصل إلى تأجيل قسط صندوق النقد الدولي لتزيد الأمور تعقيداً

1
0

رئيس الوزراء اليوناني زاد من حدة المواجهة مع الدائنين الأوروبيين بعد أن رفض قبول المزيد من إجراءات التقشف واختار تأجيل غير تقليدي لدفعة صندوق النقد الدولي المستحقة اليوم ليزيد الأمور تعقيداً مع الترويكا الأوروبية.

أزمة اليونان-fxcomment-5-6-2015

أخطرت اليونان في وقت سابق من يوم الخميس أنها ستقوم بتأجيل سداد الدفعة المستحقة لصندوق النقد الدولي بقيمة 300 مليون يورو (337 مليون دولار) والتي كان من المفترض أن يتم دفعه اليوم الجمعة، لتكون الدولة الأولى التي تقوم بهذا الإجراء منذ عام 1980.

هذا وقد أشار رئيس الوزراء اليوناني أن المطالب التي تقدمت بها الترويكا الأوروبية (صندوق النقد الدولي والمفوضية الأوروبية والبنك المركزي الأوروبي) بشأن فرض المزيد من الإجراءات التقشفية مقابل الإفراج عن حزمة مساعدات جديدة لا يمكن أن تكون أساس لاتفاق.

الأمور تزداد الآن تعقيداً في أزمة اليونان والمواجهات تزداد حدة بين حكومة اليونان من جهة والدائنين الأوروبيين بقيادة ألمانيا وفرنسا من جهة أخرى، نظراً لتعنت كل طرف وتمسكه بمطالبه وعدم قبول التنازل للطرف الثاني.

من جهة أخرى تأجيل الدفعة المستحقة لصندوق النقد الدولي تؤكد الوضع المالي الحرج لليونان وتزيد من التوقعات بإفلاس اليونان وخروجها من منطقة اليورو.

تأثير أزمة اليونان على اليورو والسندات الأوروبية

تسببت تفاقم أزمة اليونان في تراجع مستويات الثقة في الأسواق المالية الأوروبية بشكل كبير، فالكل أصبح متخوف من هشاشة النظام المالي الأوروبي كما يصفه البعض، والجزء الآخر متخوف من الآثار السلبية لخروج اليونان من المنطقة الأوروبية على مناخ الاستثمار.

نتيجة لهذا شاهدنا تجدد لموجة البيع على السندات الحكومية في ألمانيا وأوروبا مع تراجع ثقة المستهلكين في السندات الأوروبية الأمر الذي دفع العائد على السندات طويلة الأجل إلى الارتفاع لمستويات قياسية. لمزيد من التفاصيل اضغط هنا

من جهة أخرى تأثرت أسواق الأسهم الأوروبية بشكل سلبي لنجد مؤشرات الأسهم تدخل في موجات يبع مفتوحة مع تأخر صدور الاتفاق اليوناني يوم بعد الآخر، أما عن مؤشر الأسهم الرئيسي في اليونان فقد افتتح تداولات اليوم منخفضاً بنسبة 3.1% بينما ارتفع العائد على السندات بأجل عامين بقيمة 176 نقطة أساس ليصل إلى 25.01%.

أما عن اليورو فقد توقف عن الارتفاع يوم أمس مقابل الدولار بعد البيانات الأمريكية الإيجابية بخصوص تراجع طلبات إعانات البطالة وذلك بعد أن سجل أعلى مستوى في أسبوعين عند 1.1380 قبل أن يغلق منخفضاً عند المستوى 1.1260.

واليوم عاد اليورو إلى الارتفاع مجدداً مقابل الدولار ليتوقف بالقرب من مستويات افتتاح جلسة الأمس عند المستوى 1.1262 وذلك في ظل انتظار الأسواق لتقرير الوظائف الحكومي عن الاقتصاد الأمريكي.

(1)

حسام العجمي حسام العجمي أحد مؤسسي شركة FXComment.com ورئيس قسم التحليل الأساسي باللغة العربية، خبرة 8 سنوات في الأسواق المالية. متخصص في التحليل الأساسي للاقتصاديات العالمية وبيان أثرها على أسواق العملات والأسهم والسلع بالإضافة إلى استخدام التحليل الأساسي لرسم نظرة مستقبلية للأسواق المالية. قام بنشر العديد من الأبحاث الخاصة بوضع أهداف على المدى المتوسط للعملات والسلع المالية، إلى جانب دراسة السياسات النقدية للبنوك المركزية العالمية وتوقع توجهاتها المستقبلية.

اترك تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *