الرئيسية التحليل الأساسي الين الياباني إلى أين بعد تصريحات رئيس المركزي الياباني الجديدة؟

الين الياباني إلى أين بعد تصريحات رئيس المركزي الياباني الجديدة؟

5
0

الين الياباني-fxcomment-16-6-2015

لاحظنا عودة الين الياباني إلى الانخفاض مقابل الدولار مجدداً خلال جلسة اليوم بعد التصريحات الجديدة من كورودا رئيس البنك المركزي الياباني، والتي جاءت لتفسر تصريحاته الأخيرة التي كانت سبب وراء ارتفاع الين الياباني إلى مستويات 122 ين لكل دولار.

تصريحات اليوم لرئيس البنك المركزي الياباني كورودا جاءت أمام البرلمان لتشير أن تصريحاته الأسبوع الماضي التي أشار خلالها أنه من الصعبة رؤية الين الياباني ينخفض بأكثر من هذا، لم يكن يقصد بها أي نوع من التدخل في أسواق تبادل العملات أو سعر الصرف ولكن الأسواق قد فسرتها بشكل خاطئ.

أيضاً أشار كورودا اليوم أنه لا ينوي أن يشير أنه لا يرغب في ين ضعيف، أو أن ضعف الين يساعد السياسة النقدية في الوصول إلى هدف التضخم عند 2%، ليعيد كورودا سياسة البنك المركزي الياباني بهذا إلى منطقة الحياد بالنسبة لأسعار الصرف بغض النظر عن التصريحات السابقة.

الجدير بالذكر ان زوج الدولار مقابل الين الياباني قد انخفض بأعلى معدل منذ بداية العام خلال الأسبوع الماضي بعد تصريحات كورودا ليصل إلى المستوى 122.44 في ظل قوة الين الياباني.

ولكن عند تحليل موقف رئيس البنك المركزي الياباني نجد أنه بالضرورة يعرف أن تصريحاته السابقة عندما ألقاها كانت ستؤثر في الأسواق بشكل كبير، لذا يمكننا القول ان كورودا قد حقق هدف خفي للبنك المركزي الياباني بإيقاف انخفاض الين الياباني من تصريحات تحمل أكثر من معنى ليأتي اليوم ويوضح المعنى الرئيسية من ورائها.

فالسياسة النقدية في اليابان يتضح أنها لا تريد أن يتحرك الين الياباني في اتجاه واحد بشكل قوي، وهو ما يظهر من حيادية تصريحات كورودا اليوم أمام البرلمان الياباني.

أيضاً كورودا يعرف أن عودة الين إلى الانخفاض بالقرب من مستويات 126 ين لكل دولار التي شهدها من أسبوعين لن يكون أمراً سهلا خلال الفترة المقبلة وذلك بسبب المقاومة النفسية التي زرعها في نفوس المستثمرين عند هذه المستويات، ناهيك عن تغير التوقعات بشأن مستقبل التحفيز النقدي في اليابان بعد تصريحاته الأسبوع الماضي.

العديد من المحللين الذين توقعوا من قبل أن البنك المركزي الياباني سيلجأ إلى زيادة برنامج التحفيز النقدي خلال شهر أكتوبر/تشرين الأول المقبل أعاد التفكير مجدداً بعد تصريحات كورودا الأسبوع الماضي، فكيف يقبل البنك المركزي على زيادة التحفيز وإضعاف الين وهو يرى أنه من الصعب على العملة اليابانية الانخفاض بأكثر من هذا.

لذا ستبقى هذه المناوشات عائق أمام زوج الدولار مقابل الين الياباني تمنعه من الارتفاع على المدى المتوسط، يمكننا القول حتى اجتماع البنك المركزي الياباني في شهر أكتوبر/تشرين الأول المقبل والذي سيحدد توجه السياسة النقدية في اليابان.

(5)

حسام العجمي حسام العجمي أحد مؤسسي شركة FXComment.com ورئيس قسم التحليل الأساسي باللغة العربية، خبرة 8 سنوات في الأسواق المالية. متخصص في التحليل الأساسي للاقتصاديات العالمية وبيان أثرها على أسواق العملات والأسهم والسلع بالإضافة إلى استخدام التحليل الأساسي لرسم نظرة مستقبلية للأسواق المالية. قام بنشر العديد من الأبحاث الخاصة بوضع أهداف على المدى المتوسط للعملات والسلع المالية، إلى جانب دراسة السياسات النقدية للبنوك المركزية العالمية وتوقع توجهاتها المستقبلية.

اترك تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *