أزمة اليونان تعيد اليورو إلى الهبوط

انخفض اليورو للمرة الأولى منذ أربع جلسات مقابل الدولار مع تجدد المخاوف بشأن أزمة اليونان التي لم تصل بعد إلى اتفاق نهائي مع دائنيها بشأن الحصول على دفعة جديدة من برنامج الإنقاذ، وذلك مع اقتراب موعد استحقاق دفعة جديدة لصندوق النقد الدولي بقيمة 300 مليون يورو في 5 يونيو/حزيران المقبل.

اليورو يهبط-fxcomment-1-6-2015

يتداول زوج اليورو مقابل الدولار حالياً عند المستوى 1.0956 بعد أن انخفض خلال التداولات الأوروبية ليسجل الأدنى له عند 1.0889 وكان قد سجل أعلى مستوى عند 1.0966.

المستثمرين يراقبون بأهمية بالغة التطورات في المفاوضات بين اليونان ودائنيها من المنطقة الأوروبية، خاصة أن عليها أن تقوم بسداد أقساط قروض تصل إلى 1.6 مليار يورو إلى صندوق النقد الدولي خلال الشهر الجاري، في حين أن حزمة المساعدة المقدمة لها من منطقة اليورو تنتهي صلاحيتها مع نهاية شهر يونيو/حزيران الجاري.

الحكومة اليونانية فشلت في الوصول إلى اتفاق مع الدائنين من المنطقة الأوروبية قبل نهاية المهلة المحددة لها يوم أمس.

من ناحية أخرى صرح رئيس الوزراء اليوناني أنه في حالة عدم وصول اليونان إلى اتفاق مع الدائنين في أوروبا فهو ليس بسبب تعنت الحكومة اليونانية أو مواقف غير مفهومة من جانبها.

هذا التصريح يفتح الباب أمام الحل السياسي في حالة فشلت المفاوضات، بأن يتم عمل استفتاء شعبي في اليونان على الإجراءات الإصلاحية التقشفية التي تطالب بها الترويكا الأوروبية (صندوق النقد الدولي، المفوضية الأوروبية والبنك المركزي الأوروبي) وذلك من أجل الحصول على حزمة مساعدة بقيمة 7.2 مليار يورو.

أيضاً صرح رئيس المفوضية الأوروبية أن خروج اليونان من منطقة اليورو من شأنه أن يدمر الثقة في اليورو وقد يدفع رؤوس الأموال الأجنبية إلى الخروج من منطقة اليورو بشكل ضخم.

على الرغم من هذا هناك بعض المسئولين الأوروبيين عبروا عن ثقتهم في الوصول إلى اتفاق خلال الأيام القليلة المقبلة.

اليورو قد يجد الدعم في حالة ما توصلت الحكومة اليونانية إلى اتفاق مع الدائنين الأوروبيين ليجد لدعم في أسواق العملات بعد أن انخفض لأسبوعين متتاليين مقابل الدولار.

بينما نجد أن البيانات الاقتصادية التي صدرت اليوم الاثنين عن الاقتصاد الأوروبي أظهرت تراجع بسيط في قراءة مؤشر مدراء المشتريات الصناعي إلى المستوى 52.2 مقارنة مع القراءة السابقة 52.3.

بينما هذا الأسبوع سنتابع صدور بيانات توقعات أسعار المستهلكين في المنطقة الأوروبية بالإضافة إلى اجتماع البنك المركزي الأوروبي.

حسام العجمي

حسام العجمي رئيس قسم التحليل الأساسي باللغة العربية، خبرة 10 سنوات في الأسواق المالية. متخصص في التحليل الأساسي للاقتصاديات العالمية وبيان أثرها على أسواق العملات والأسهم والسلع بالإضافة إلى استخدام التحليل الأساسي لرسم نظرة مستقبلية للأسواق المالية. قام بنشر العديد من الأبحاث الخاصة بوضع أهداف على المدى المتوسط للعملات والسلع المالية، إلى جانب دراسة السياسات النقدية للبنوك المركزية العالمية وتوقع توجهاتها المستقبلية.

يجب ان تسجل دخول لتتمكن من التعليق.