على هامش اجتماع اللجنة الفدرالية للسوق المفتوح

منذ ساعات إنطلقت فعاليات اجتماع اللجنة الفدرالية للسوق المفتوح 16-17 حزيران/يونيو برئاسة محافظ بنك الاحتياطي الفدرالي جينت يلين التي من المرتقب أن تطل علينا في تمام الساعة 08:30 مساءاً بتوقيت القاهرة لتدعم رؤيتها حيال قرب زيادة أسعار الفائدة المرجعية قصيرة الآجل لأول مرة منذ عام 2006 في وقت لاحق من هذا العام.

FXComment-Fed-Funds-Rate

هذا ومن المنتظر أن نشهد أعراب يلين اليوم الأربعاء عن إقتراب موعد زيادة الفائدة على الأموال الفدرالية عقب نصف الساعة من الكشف عن توقعات البنك الاحتياطي الفدرالي حيال وتيرة النمو ومعدلات التضخم والبطالة للأعوام الثلاثة المقبلة وسط تسعير الأسواق لزيادة أسعار الفائدة بنحو 25 نقطة أساس بحلول اجتماع آيلول/سبتمبر المقبل.

في تمام الساعة 08:30 صباحاً بتوقيت القاهرة تذبذب مؤشر الدولار في نطاق بين أدنى مستوياته عند 95.11 والأعلى له عند 95.28 ويتداول المؤشر الذي يقيس أداء الدولار أمام ست عملات رئيسية –اليورو، الفرنك السويسرى، الين الياباني، الجنيه الإسترليني، الكرونة السويدي،الدولار الكندي حالياً عند مستويات الافتتاحية 95.24.

ويبقى التساؤل قائم حتى الآن هل سوف تقدم يلين على خطوة التشديد السياسة النقدية في اجتماع آيلول/سبتمبر المقبل؟!، أما سوف تفاجئ الأسواق قبل ذلك!، وفي حال عدم اتخاذ ذلك القرار في آيلول/سبتمبر وتريثها لحين الكشف عن توقعات الاحتياطي الفدرالي المقبلة هل سوف يكون الموعد النهائية لأتخذ في اجتماع تشرين الأول/أكتوبر؟!.

وتحديداً قبل إنقضاء التصفيات الداخلية للأحزاب الأمريكية وإبراز قطبي السياسة الأمريكية الديمقراطي والجمهوري ممثلهم لمنصب الرئيس الأمريكي الخامس والأربعين في تشرين الثاني/نوفمبر المقبل!، ننتظر ما الذي سوف تقوم به أول سيدة تتولى منصب محافظ بنك الاحتياطي الفدرالي على الرغم من تأيد الرئيس الديمقراطي باراك أوباما لوزير المالية الأسبق لاري سامرز إنذاك بالتزامن مع تأيد الجمهوريين لها.

حسام العجمي

حسام العجمي رئيس قسم التحليل الأساسي باللغة العربية، خبرة 10 سنوات في الأسواق المالية. متخصص في التحليل الأساسي للاقتصاديات العالمية وبيان أثرها على أسواق العملات والأسهم والسلع بالإضافة إلى استخدام التحليل الأساسي لرسم نظرة مستقبلية للأسواق المالية. قام بنشر العديد من الأبحاث الخاصة بوضع أهداف على المدى المتوسط للعملات والسلع المالية، إلى جانب دراسة السياسات النقدية للبنوك المركزية العالمية وتوقع توجهاتها المستقبلية.

يجب ان تسجل دخول لتتمكن من التعليق.