الجنيه الإسترليني يوسع خسائره بعد البيانات الصناعية

تراجع الجنيه الإسترليني مقابل الدولار مع بداية تداولات هذا الأسبوع وذلك بعد أن أعلن الاقتصاد البريطاني عن بيانات القطاع الصناعي التي جاءت بأقل من التوقعات الأمر الذي زاد من الإقبال على بيع العملة الملكية لصالح الدولار.

الاسترليني يهبط-fxdcomment-1-6-2015

مؤشر مدراء المشتريات الصناعي سجل 52.0 خلال شهر مايو/أيار مقارنة مع قراءة شهر ابريل/نيسان بقيمة 51.9 وهي الأدنى منذ سبعة أشهر، بينما كانت التوقعات تشير إلى قراءة بقيمة 52.7.

المستثمرين يشاهدون بحذر البيانات الاقتصادية التي تصدر عن الاقتصاد البريطاني خلال الربع الثاني، وذلك لتقييم الاقتصاد البريطاني بعد تراجع معدلات النمو خلال الربع الأول لتصل إلى 0.3%.

أما عن توقعات البنك المركزي البريطاني، فيرى أن الاقتصاد الملكي سينمو بمعدل 2.5% خلال هذا العام مقارنة مع نمو بنسبة 2.8% خلال عام 2014.

لا يزال لدينا هذا الأسبوع المزيد من الأحداث عن الاقتصاد البريطاني، حيث من المنتظر صدور بيانات مدراء المشتريات لقطاع الخدمات هذا بالإضافة إلى قرار الفائدة من البنك المركزي البريطاني.

محضر اجتماع البنك المركزي البريطاني الأخير أشار أن الأسواق قد تسرعت في تسعير قرار رفع أسعار الفائدة بأسرع من توقعات البنك، ليساهم هذا في تراجع الجنيه الإسترليني بشكل كبير خاصة بعد انخفاض معدلات التضخم إلى مناطق سالبة للمرة الأولى منذ عام 1960، مما يزيد من التوقعات أن قرار رفع أسعار الفائدة قد يشهد المزيد من التأجيل.

هذا التوقعات عملت على توسيع فجوة التوقعات بين البنكين الاحتياطي الفدرالي والمركزي البريطاني بشأن ميعاد أسعار الفائدة، خاصة بعد أن صرح جانيت يلين مؤخراً أن البنك الفدرالي في طريقه إلى رفع أسعار الفائدة هذا العام.

تلك التوقعات أدت إلى ارتفاع الدولار بشكل كبير مقابل العملات الرئيسية والسلع في الأسواق المالية حيث تقوم الأسواق بحملة جديدة من تسعير الدولار بناءً على التوقعات الجديدة في الأسواق.

أما عن الجنيه الإسترليني فيعاني منذ الصباح مقابل الدولار ليتداول حالياً عند المستوى 1.5271 بعد أن سجل أدنى مستوى عند 1.5199 وكان قد افتتح تداولات جلسة اليوم عند المستوى 1.5287.

حسام العجمي

حسام العجمي رئيس قسم التحليل الأساسي باللغة العربية، خبرة 10 سنوات في الأسواق المالية. متخصص في التحليل الأساسي للاقتصاديات العالمية وبيان أثرها على أسواق العملات والأسهم والسلع بالإضافة إلى استخدام التحليل الأساسي لرسم نظرة مستقبلية للأسواق المالية. قام بنشر العديد من الأبحاث الخاصة بوضع أهداف على المدى المتوسط للعملات والسلع المالية، إلى جانب دراسة السياسات النقدية للبنوك المركزية العالمية وتوقع توجهاتها المستقبلية.

يجب ان تسجل دخول لتتمكن من التعليق.