الدولار الأسترالي يجد الدعم بعد اجتماع البنك المركزي الأسترالي

ارتفع الدولار الأسترالي مقابل الدولار الأمريكي منذ بداية تداولات اليوم بعد اجتماع البنك المركزي الأسترالي الذي حافظ خلاله على أسعار الفائدة ثابتة عند أدنى مستوياتها ليشير أن البنك لا يميل إلى خفض جديد في أسعار الفائدة.

البنك المركزي الأسترالي قرر تثبيت أسعار الفائدة عند 2% بعد أن قام بخفضها بمقدار 25 نقطة أساس خلال الشهر الماضي، بينما لا يخطط البنك لخفض جديد في أسعار الفائدة خلال الأشهر المقبلة، الأمر الذي يرجح انتهاج البنك لسياسة الانتظار ومراقبة المستجدات على الصعيد المالي والاقتصادي.

هذا وقد كرر البنك الأسترالي رغبته في تراجع مستويات الدولار الأسترالي والذي يراه أعلى من مستوياته الفعلية في ظل انخفاض أسعار السلع الأولية والمواد الخام بالإضافة إلى تراجع الأداء الاقتصادي، حيث يرغب البنك في رؤية الدولار الأسترالي يتداول حول المستوى 75 سنت مقابل نظيره الأمريكي.

على الرغم من هذا نجد أن الدولار الأسترالي قد ارتفع بعد قرار البنك المركزي ليسجل أعلى مستوى عند 0.7780 بعد أن افتتح جلسة اليوم عند المستوى 0.78615.

من جهة أخرى نجد أن الدولار الأمريكي شهد حالة بيع كبيرة مقابل العملات الرئيسية خلال تداولات جلسة اليوم، وذلك قبل بيانات تقرير الوظائف الحكومية نهاية هذا الأسبوع.

يأتي هذا بعد المستويات المرتفعة التي سجلها الدولار مقابل العملات بعد التصريحات الأخيرة ليلين بأن البنك الفدرالي في طريقه إلى رفع أسعار الفائدة هذا العام، إلى جانب البيانات الإيجابية التي صدرت عن الاقتصاد الأمريكي وآخرها بيانات مؤشر معهد التزويد الصناعي التي صدرت يوم أمس وزادت من قوة الدولار.

نظرة فنية

الدولار الاسترالي مقابل الدولار-fxcomment-2-6-2015

الرسم البياني لزوج الدولار الأسترالي مقابل الدولار لأربع ساعات يظهر ارتفاع السعر بعد اختراق النقطة المحورية عند 0.7660 ليواجه السعر حالياً مستوى المقاومة 0.7698.

الانحراف بين السعر ومؤشر الزخم RSI 14 والتي تظهر على الرسم البياني قد تزيد من الضغط الصاعد على حركة السعر.

هذا وقد ارتفع مؤشر الزخم RSI 14 بعد أن انخفض إلى المستوى 30 إلى أن هذا الارتفاع قد توقف عند ملامسة المستوى 50.

حسام العجمي

حسام العجمي رئيس قسم التحليل الأساسي باللغة العربية، خبرة 10 سنوات في الأسواق المالية. متخصص في التحليل الأساسي للاقتصاديات العالمية وبيان أثرها على أسواق العملات والأسهم والسلع بالإضافة إلى استخدام التحليل الأساسي لرسم نظرة مستقبلية للأسواق المالية. قام بنشر العديد من الأبحاث الخاصة بوضع أهداف على المدى المتوسط للعملات والسلع المالية، إلى جانب دراسة السياسات النقدية للبنوك المركزية العالمية وتوقع توجهاتها المستقبلية.

يجب ان تسجل دخول لتتمكن من التعليق.