الدولار بلا تغير بعد بيانات مبيعات المنازل الأمريكية

لم يشهد الدولار تأثر بالبيانات الاقتصادية التي صدرت عن الاقتصاد الأمريكي بخصوص بيانات مبيعات المنازل القائمة في الولايات المتحدة، على الرغم من ارتفاعها لأعلى مستوياتها منذ عام 2009، يأتي هذا في ظل تركيز أسواق العملات مع نتائج الاجتماع الطارئ لقادة مجموعة اليورو بشأن أزمة اليونان.

الدولار-fxcomment-22-6-2015

مؤشر الدولار الذي يقيس أداء العملة الأمريكية مقابل سلة من ستة عملات شهد تذبذب بين ارتفاع وهبوط خلال تداولات جلسة اليوم، حيث ارتفع مسجلاً أعلى مستوى عند 94.41 وسجل أدنى مستوى عند 93.83 وكان قد افتتح تداولات جلسة اليوم عند المستوى 94.10 ليتداول حالياً عند المستوى 94.06.

الجدير بالذكر أن مؤشر الدولار قد انخفض خلال الأسبوع الماضي ليسجل أدني مستوياته منذ شهر عند المستوى 93.58 ومن وقتها دخلت التداولات ضمن منطقة ضيقة من الحركة في ظل استمرار التوتر في الأسواق المالية بشأن أزمة اليونان.

مبيعات المنازل القائمة في الولايات المتحدة ارتفعت خلال شهر مايو/أيار بنسبة 5.1% وبقيمة 5.35 مليون منزل وهو أعلى مستوى منذ نوفمبر/تشرين الثاني عام 2009، بأعلى من القراءة السابقة التي كانت منخفضة بنسبة 3.3%.

الأسباب الرئيسية وراء التحسن الكبير في مبيعات المنازل القائمة هو تزايد إقبال المشترين لأول مرة في ظل تحسن مستويات الأجور وارتفاع معدلات التوظيف مع استقرار قطاع العمالة الأمريكي، الأمر الذي عمل على تزايد المشترين لأول مرة.

من جهة أخرى تزايد الإقبال على شراء المنازل في محاولة من المستهلكين الاستفادة من تدني معدلات الفائدة حالياً قبل أن يشرع البنك الاحتياطي الفدرالي في رفعها في وقت لاحق من هذا العام.

مؤشر الدولار استمر في التذبذب مقابل العملات الرئيسية على الرغم من البيانات الأفضل من المتوقع، يأتي هذا في ظل عزوف المستثمرين عن الدخول في مراكز مالية واضحة قبل معرفة نتيجة اجتماع قادة مجموعة اليورو اليوم، وهل سيتم الوصول إلى اتفاق بين حكومة اليونان والدائنين الأوروبيين يجنبها السقوط في الإفلاس والخروج من منطقة اليورو.

حسام العجمي

حسام العجمي رئيس قسم التحليل الأساسي باللغة العربية، خبرة 10 سنوات في الأسواق المالية. متخصص في التحليل الأساسي للاقتصاديات العالمية وبيان أثرها على أسواق العملات والأسهم والسلع بالإضافة إلى استخدام التحليل الأساسي لرسم نظرة مستقبلية للأسواق المالية. قام بنشر العديد من الأبحاث الخاصة بوضع أهداف على المدى المتوسط للعملات والسلع المالية، إلى جانب دراسة السياسات النقدية للبنوك المركزية العالمية وتوقع توجهاتها المستقبلية.

يجب ان تسجل دخول لتتمكن من التعليق.