اليونان لن تقدم تنازلات جديدة لتدفع أسواق السندات إلى الجنون

شهدت أسواق السندات الحكومية الأوروبية حالة من الجنون لتستمر عمليات البيع عليها ويشهد العائد ارتفاع لمستويات لم نرها منذ فترات طويلة، يأتي هذا بعد أن أعلنت الحكومة اليونانية أنها لن تقدم تنازلات جديدة أو خطة إعادة هيكلة جديدة هذا الأسبوع خلال اجتماع وزراء مالية منطقة اليورو.

السندات الأوروبية-fxcomment-16-6-2015

وزير المالية اليوناني صرح لأحدى الصحف أن الحكومة لا توجد لديها خطط لتقديم مقترحات جديدة بشأن الإصلاحات المالية والاقتصادية لاجتماع وزراء مالية منطقة اليورو في لوكسمبورج في 18 يونيو/حزيران القادم.

تلك الخطوة دفعت المخاوف إلى التعاظم في الأسواق المالية لتنعكس على أسواق السندات الحكومية التي أصبحت سلعة غير مرغوب فيها من قبل المستثمرين في ظل اقتراب إفلاس اليونان وخروجها من منطقة اليورو.

أسعار السندات الحكومية في اسبانيا انخفض ليدفع العائد لأجل 10 سنوات إلى الارتفاع بنسبة 2.5% بأعلى مستوى منذ منتصف شهر أغسطس/آب الماضي، كما انخفضت الأسعار في كل من أيرلندا والبرتغال في ظل تخلي المستثمرين عن السندات مقابل التوجه إلى سندات أكثر ثقة في ألمانيا التي انخفض العائد عليها لأجل 10 سنوات لليوم الرابع على التوالي في ظل تزايد الإقبال عليها وارتفاع أسعارها.

السندات الألمانية لأجل 10 سنوات انخفض العائد عليها بقيمة 4 نقاط أساس لتصل إلى 0.79% بعد أن فقدت 16 نقطة أساس خلال الثلاثة جلسات الماضية.

بينما في المقابل نجد أن كل السندات الحكومية في أوروبا تشهد ارتفاع في العائد عليها في ظل استمرار وانتشار موجة البيع على السندات بسبب مخاوف أزمة اليونان.

العائد على السندات الحكومية في إيطاليا لأجل 10 سنوات تراجع إلى 2.34% بعد ان قفز إلى أعلى مستوياته منذ أكتوبر/تشرين الأول الماضي عند 2.46%.

فرنسا أيضاً وبلجيكا لم تسلما من الآثار السلبية لأزمة اليونان فقد ارتفع العائد الإضافي الذي يحصل عليه مالكي السندات الحكومية لأجل عشر سنوات بمقدار 50 نقطة أساس للمرة الأولى هذا العام.

من الواضح أن موجة البيع هذه المرة على أسواق السندات الحكومية الأوروبية قوية ومنتشرة في الدول الأوروبية بشكل كبير، خاصة أن قصة اليونان شارفت على الانتهاء في ظل التعنت من الأطراف الدائنة ومن الحكومة اليونانية على حد سواء.

في المرات السابقة شاهدنا عمليات بيع على أسواق السندات ولكن تبعها تعافي مجدداً، ولكن قد لا يحدث هذا خلال هذه الموجة فعمليات البيع قوية ولا توجد أخبار تدعم عودة الثقة إلى نفوس المستثمرين مجدداً.

حسام العجمي

حسام العجمي رئيس قسم التحليل الأساسي باللغة العربية، خبرة 10 سنوات في الأسواق المالية. متخصص في التحليل الأساسي للاقتصاديات العالمية وبيان أثرها على أسواق العملات والأسهم والسلع بالإضافة إلى استخدام التحليل الأساسي لرسم نظرة مستقبلية للأسواق المالية. قام بنشر العديد من الأبحاث الخاصة بوضع أهداف على المدى المتوسط للعملات والسلع المالية، إلى جانب دراسة السياسات النقدية للبنوك المركزية العالمية وتوقع توجهاتها المستقبلية.

يجب ان تسجل دخول لتتمكن من التعليق.